• 01-1.gif
  • 01-1.jpg
  • 01-2.jpg
  • 01-3.jpg
  • 01-4.jpg
  • 01-5.jpg
  • 01-6.jpg
  • 01-7.jpg
  • 01-8.jpg
  • 01-9.jpg
  • 01-10.jpg
  • 01-11.jpg
  • 01-12.jpg
  • 01-13.jpg
  • 6c500738-1d97-4a22-83a4-e04791779239.jpg
  • 76acbc71-b2d4-4b27-b205-1b5e8a4c34f4.jpg
  • 200x300.jpg
  • 67631529-238d-4696-a33f-f18073f908c7.jpg
  • AEYQ3461.JPG
  • b9a82320-a85a-4752-9247-dae0111174cb.jpg

 

+ من كتاب ترياق الخلود في كنيسة المعبود – في شرح القداس الإلهى طقسياً وروحياً وعقيدياً – الباب الثامن ص 533.

 يقول الكاهن في مقدمة القسمة : وأيضاً فلنشكر الله ضابط الكل أبا ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح لأنه جعلنا أهلاً الآن أن نقف في هذا الموضع المقدس ونرفع أيدينا إلي فوق ونخدم إسمه القدوس هو أيضاً فلنسأله أن يجعلنا مستحقين لشركة وصعود أسراره الإلهية غير المائتة.

+ الأصوب حرفياً عن الترجمة: "يجعلنا مستحقين لشركة وتناول أسراره الإلهية" فالكلمة المقابلة هي met`alum'ic وهي من اليونانية meta`lh'ij والتي تعني تناول (الطعام خاصة) ، مشاركة :

راجع :  G.W.H. Lampe D.D.A Greek Patristic Lexicon, (Oxford. 1961), p. 853 . والخطأ الوارد ربما قد أتى من إعتقاد الكلمة السابقة مركبة من alum'ic  +  met  .. a`lh'ij ، وحيث أن الكلمة الأخيرة متشابهة مع الكلمة a`na`lh'ij  والتي تعني (صعود، ارتفاع، ارتقاء) ، فتمت الترجمة هكذا ، وقد تكررت نفس الترجمة الخاطئة في أوشية التقدمة، وفي القداس الغريغوري قبل الرشومات وفي صلاة الخضوع للآب الموجودة في صلوات متنوعة، ويؤكد ذلك ما ورد في مخطوط 325 يوناني بالمكتبة الأهلية بباريس – حققه ونشره العالم Renaudot - حيث ذكر هذا الموضع (بالنص): "لكي يؤهلنا للشركة والأخذ من سرايره المقدسة" وذكر أيضاً في موضع القداس الغريغوري: "منحتني شركة جسدك بالخبز والخمر" كما ذكرت في ترجمة العالم Brightman راجع:

F.E. Brightman M.A. Liturgies Eastern and Western, (Oxford, 1896) p. 148, 180.