صفحة أبونا أغناطيوس الأنبا بيشوي

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

المسيح ظُلِم وحمل خطايانا وحمل
الصليب ولم يفتح فاه. واعلن لكل تلاميذه الحقيقيين أن هذا هو طريقه.
حمل الصليب بفرح وسكوت. اذا حملنا
الصليب معه بكل معنى الحب والفرح
حتى وانت حزين ومتألم تحت الصليب
وتظلم وتضطهد لكن ستفرح بأمجاد
القيامة، نتألم معه لكي نتمجد معه.
اشكرك يارب على احتمالك ظلم الاشرار
فعلمني قوة الاحتمال في الحياة...أمين.