• a.jpg
  • b.jpg
  • c.jpg
  • d.jpg
  • e.jpg
  • f.jpg
  • g.jpg
  • h.jpg
  • i.jpg
  • k.jpg
  • l.jpg
  • m.jpg
  • n.jpg
  • o.jpg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.42 PM(1).jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.42 PM.jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.43 PM(1).jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.43 PM.jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.44 PM.jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 7.30.40 PM.jpeg

ليلة العيد
اليوم هو يوم المعمودية للموعظين وغدا الزفة واعلان الخلاص اليوم يطمئن بولس الصائمين والموعظين الذين اجتازوا الصوم نفسك واحدة منكم لاتهلك ...افرحوا
البولس يعطى الوصايا الاخيرة ان تسلكوا كما يحق للدعوة .... ويؤكد من سيعمد اليوم ايمان واحد معمودية واحدة.

يكمل الكاثيلكون لاتشاكلوا شهواتكم السابقة ... كونوا قديسين ...

اما انجيل اليوم مع الاعمى الثانى هذا
الاسبوع الاول كان نيقوديموس له بصر وليس له بصيرة ...
والثانى برتيماس ابن تيماوس ...
والثالث غداالمولود اعمى.

+امس كانت الحوار ... واليوم الصراخ ... وغدا السجود
- امس ظن نيقوديموس ان الممارسات ممكن ان توصل للسماء ناسيا النعمة.
- معلمنا القديس بطرس يقول لنا اليوم القوا رجاءكم بالتمام على النعمة لكن النعمة فقط!! لاتكفى.
- يكمل معلمنا بطرس بل نظير القدوس الذى دعاكم كونوا انتم ايضا قديسين فى كل سيرة.

+ اليوم السيد كان صاعد لاورشليم ليصلب ... ولكنه يقف فى الطريق ليعلن ان غآية الامه تفتيح بصيرة البشرية.
- اليوم وبعد الفين عام مازالت البشرية تحتاج الى المخلص ليفتح اعين قلوبنا يعطينا البصيرة ...
- لكن لن يعطينا ونحن جالسين بل نصرخ ارحمنى ياابن داود ... وان زجروكً لتسكت اصرخ اكثر ارحمنى ياابن داود ... قل له بايمان اريد ان ابصر فايمانك يخلصك

+ اليوم الموعوظين يمثلهم برتيماس ابصروا وتبعوه فى الطريق ولكن ماهو الطريق الا الصليب
نختم مع الابركسيس والوعد الالهى لان نفس واحدة منكم لاتهلك.